مجلة فوياج الإلكترونية

رئيسة التحرير: إشراق كمال عرفة

إتقان لعبة المال كتاب في صفحة مجلة فوياج الإلكترونية
كتاب في صفحة

إتقان لعبة المال

إتقان لعبة المال كتاب في صفحة مجلة فوياج الإلكترونية

قراءة نور الطحلة

تمهيد

صاحب الكتاب هو توني روبنز. وهو كاتب ومتحدث أمريكي، له عدة كتب وبرامج في تطوير الذات. درّب ما يزيد عن مئة مليون شخص في 100 دولة مختلفة حول العالم. من أبرز الذين دربهم أوبرا والرئيس السابق كلنتون. قام بتأليف هذا الكتاب عام 2014.

مقدمة

هذا الكتاب مبني على أبحاث ودراسات قام بها توني روبنز، إضافة إلى مقابلات شخصية  مع خمسين شخصا من عالم الاستثمار والمال. ويوضّح هذا الكتاب سبع خطوات لتحقيق الحرية المالية.

مفهوم الحرية المالية

مفهوم الحرية المالية يعني أن يكون لديك دخل شهري ثابت يدخل حسابك البنكي، بحيث يغطي مصاريفك ونمط حياتك المعتاد، دون الحاجة للعمل مقابل هذا الدخل. على سبيل المثال، أن يأتيك كل شهر مبلغ من المال من استثمارات تملكها مقابل خمس ساعات من العمل في السنة فقط. وتختلف الحرية المالية من شخص إلى آخر. فهناك أشخاص يحتاجون إلى 10 آلاف شهريا، وآخرون إلى 50 ألفا. فأنت الذي تحدد المستوى المعيشي الذي تريد أن تعيش فيه. ويمكن تحقيق الحرية المالية من قبل أي شخص، سواء كان غنيا أم فقيرا، موظفا أو تاجرا، وذلك حال  اتّبع السبع خطوات التي سنوضّحها فيما بعد.

لماذا نحتاج إلى الحرية المالية؟

قد يتساءل البعض عن حاجتنا للحرية المالية، وخاصة لدى الأغنياء والتجّار. الإجابة هي لأن الكثير منهم بنى لنفسه سجن متعلق بالأعمال فقط! فهو يقوم بممارسة أعماله على مدار يوم كامل دون توقف. لذلك لم يعد لديه الوقت الكافي لأسرته ولممارسة أنشطة حياته المختلفة. وفي حال قام بذلك، سوف يخسر الكثير من المال.

الخطوة الاولى: النمو المتراكم

النمو المتراكم تعني أن يكون لديك مبلغ مالي يتضاعف كل سنة بنسبة معينة. وكلما كان الاستثمار مبكرا ولوقت أطول كانت قيمة الأموال أكبر. لذلك إن أردت الثراء، عليك تغيير طريقة تفكيرك. فبدلا من القيام بالعمل لأجل المال، عليك استثمار المال لأجل المزيد منه. – وكانت المجلة قد ذكرت ذلك كأحد أسرار الأغنياء، تجد تفاصيل الخبر من هنا-.

الخطوة الثانية: معرفة بواطن الاستثمار

تعني المعرفة ببواطن الاستثمار، أن يكون الشخص على دراية بنظام الاستثمار، وأن يكون لديه علم بأن بعض صناديق الاستثمار ممكن أن  تسبب بخسارة أمواله. فالنجاح في الاستثمار، يتطلب الدراية بالأنظمة والقوانين المتعلقة بالاستثمار، وكيفية استغلالها حتى تزيد من الأموال، لا العكس.

مثال على استثمار خاسر 

تخيّل أن تأتيك فرصة استثمارية من شخص طلب منك المساهمة بنسبة 100% من رأس المال، وأن تتحمل المخاطر كاملة. فإذا نجح الاستثمار، يكون نصيبه 60% من الأرباح. وإن تعرضت للخسارة، فلن يتعرض لأي خسارة. من الطبيعي عند معرفتك لذلك أن ترفض العرض، ولكن تبيّن أن 90% من الصناديق الاستثمارية تعمل بهذه الطريقة!

كيف وافق الكثير من الناس على هذا النوع من الاستثمار؟

تم ذلك عن طريق استغلال جهل المستثمرين بأمرين: الأول النمو المتراكم، والثاني الرسوم السنوية. فالعملات والرسوم التي تدفع لصندوق الاستثمار، تؤثر على ثروتك في المدى الطويل. لو قمنا باستثمار 100 ألف دولار لمدة 60 سنة، وكان العائد 10%، فالمئة ألف دولار سوف تصبح 30 مليونا بعد 60 سنة. ولو قمنا بنفس الأمر لكن خصمنا 2% من الرسوم المشتركة، سيصبح المبلغ 10 ملايين دولار فقط.

الخطوة الثالثة: اختيار صندوق الاستثمار

ذكر الكاتب نوعان من صناديق الاستثمار:

الصندوق المشترك

لا ينصح الكاتب بالاستثمار في الصندوق المشترك، لأن رسومه عالية، وبالتالي سوف يخسر فيه المستثمر.

صندوق المؤشرات المتداولة

ينصح الكاتب بالاستثمار في هذا الصندوق لأن رسومه منخفضة. كما أن استثمارته متنوعة، ودائما يتعامل مع أفضل الشركات، وبالتالي، فإن نسبة المخاطرة قليلة. ونسبة العائد فيه تصل إلى 6-7%.

الخطوة الرابعة: تحديد المبلغ المالي لسدّ الاحتياجات

هناك خمسة مستويات في حياتنا تساعدنا على تحديد المبلغ المالي الذي نحتاجه لسداد احتياجاتنا:

الأمان المالي

وهي وجود المال من الاستثمار لسد احتياجات السكن، الفواتير، الطعام، المواصلات، التأمين.

الحيوية المالية

وتعني أن يكون لديك دخل سنوي يغطي كافة احتياجتك الأساسية بالإضافة إلى الكماليات.

الاستقلال المالي

تتم معرفة مبلغ الاستقلال المالي عن طريق ضرب الراتب السنوي في 20.

الحرية المالية

وهي أن يأتيك دخل سنوي يغطي تكاليف وضعك الحالي، بالإضافة إلى حاجتين أو ثلاث من الرفاهية التي طالما حلمت بها.

الحرية المالية المطلقة

في هذا المستوى، يمكنك تحقيق كافة الأهداف والأحلام التي تسعى إليها. وهنا يمكن اللجوء إلى طرق لتحقيقها توفّر من المال. مثلا، أراد شخص شراء طيارة خاصة به، بتكلفة 35 مليون دولارا، بالإضافة إلى مليون ونصف رسوم صيانة وتشغيل. فوجّه إليه توني سؤالا حول عدد المرات التي يسافر فيها بالسنة، فأجابه 12 مرة. فاقترح عليه استئجار طائرة بقيمة 250 دولار للساعة، وبالتالي ستكون التكلفة 220 ألف دولارا. وبذلك لن يحتاج إلى شراء الطائرة. الفكرة أن الشخص ليس بحاجة لامتلاك كل شيء ليحقق أحلامه؛ فيستطيع أن يحققها بطرق أخرى وبأقل كلفة.

الخطوة الخامسة: تسريع الوصول إلى الحرية المالية

إن تحقيق الحرية المالية يحتاج إلى وقت طويل حسب كل شخص، والمبلغ الحالي لديه.  ولكن هناك حلول تسهل وتسرع العملية. إما عن طريق توفير المال، أو توفير زيادات على الراتب. إضافة إلى محاولة التخلص من الضرائب والأقساط والقروض وإيجاد حلول لها، أو رفع نسبة العائد على الاستثمار عن طريق تنويع الاستثمار. مثل شراء قطعة أرض أو عقار، أو تغيير أسلوب الحياة بالكامل، مثل تغيير مكان السكن لمكان أقل كلفة، وبالتالي توفير المال ونقله إلى المحفظة الاستثمارية. كما يمكن الاستثمار بالذات، مثل قراءة الكتب وحضور الدورات. فيقول الكاتب، كلما استثمرت بنفسك، ستزيد قيمتك، وبالتالي يزيد دخلك، وحصولك على المال، أو يمكنك أن تبدأ مشروعك الخاص.

الخطوة السادسة: توزيع الأصول الاستثمارية

توزيع الأصول الاستثمارية شيء مهم جدا، لأنه سوف يقلل المخاطرة، وسيرفع العائد الاستثماري. مثلا، استثمر أحد الأشخاص في شركة أبل فقط، وكسب المال على فترات، ولكن خسرت أبل 40% من أسهمها، وخسر الشخص أيضا من ثروته 40%. لذلك يجب على الشخص توزيع استثمارته وتنويعها، وهذا يتطلب الوقت.

الخطوة السابعة: المحافظ المالية

هناك أنواع للمحافظ المالية:

المحفظة الآمنة

وهي التي يضع بها الشخص أغلب ثروته. وهذه المحفظة قليل فيها الخسارة. ويكون العائد فيها قليل، ولكنها تجلب راحة البال  لأن المخاطرة فيها قليلة.

محفظة المخاطر

تكون نسبة المخاطرة والعائد فيها عالية جدا. ويمكن وضع جزء من الثروة فيها.

محفظة الأحلام

وهي المحفظة التي يتم وضع المال الذي يحتاجه الشخص لتحقيق أحلامه وسعادته، أو للقيام بأعمال خيرية. وهو يخلو من الاستثمار، ولكن له إيجابيات كثيرة  كأن تساعدك بان تبتكر طرقا جديدة، وتحفيزك لجلب دخل إضافي.