مجلة فوياج الإلكترونية

رئيسة التحرير: إشراق كمال عرفة

اختراق تويتر مقالات مجلة فوياج الإلكترونية
مقالات

اختراق تويتر وحرب قادمة

اختراق تويتر مقالات مجلة فوياج الإلكترونية

بقلم مجهول

اعترفت تويتر أنه تم استغلال أدواتها الداخلية من قبل مخترقون، للسيطرة على حسابات عدة. ثم قامت الشركة بإزالة التغريدات، وإعادة الحسابات لأصحابها.

تغريدات مزيفة من حساب كبار الشخصيات

ليس من المعتاد اختراق حسابات الأفراد على مواقع التواصل الاجتماعي. وفي حالة كانت الضحايا لكبار الشخصيات العالمية؛ من السياسيين والمؤسسات والمشاهير، فإننا مضطرون إلى أخذ وقفة. فقد تم اختراق حسابات كل من باراك أوباما، جو بايدن، إلون ماسك، وذلك لنشر تغريدات مزيفة تطلب من متابعيهم إرسال عملة بتكوين إلى حساب محدد، على أن يتم إعادة ضعف المبلغ.

ضعف في تويتر

إن استهداف تلك الحسابات مرة واحدة، يعني أن الاختراق حصل بسبب ضعف في أمن تويتر، وليس بسبب إهمال أي من أصحاب تلك الحسابات المخترقة. طبعا تمكّنت الشركة من إعادة تنصيب الأمور في مكانها الصحيح، من إزالة التغريدات وإعادة الحسابات لأصحابها.

حرب قادمة

ما حصل في اختراق تويتر هو إنذار مخيف، وذلك لأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يستخدمه بوقا في شن حملاته وحروبه على دول العالم. وخاصة في حروبه الاقتصادية الأخيرة مع الصين. وهنا نتساءل إن كان العالم هشا كفاية لأن يقوم قراصنة مجهولون بشن حروبا عالمية عبر تغريدات مزيفة من حسابات مخترقة؟

 

تنويه: المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن وجهة نظر المجلة وهي ليست مسؤولة عنها