تعرّف معنا على هذه الروبوتات ((المرحة))

جانب المرح للروبوت تقنية مجلة فوياج الإلكترونية
تم النشر في نوفمبر 20, 2019

هناك بعض المطورين الذين يعملون على بناء روبوتات سهلة الاستخدام، وذلك من خلال إضافة الطابع المرح إليها. فلم لا تتعرّف معنا على بعض هذه الروبوتات المرحة؟

1. قائد الدراجة

تمكّن العالم الياباني Masahiko Yamaguchi، من تطوير روبوتا قادرا على قيادة الدراجة بنفس طريقة الإنسان. شاهد مدى المرح من هنا:

Bike riding robot can cycle, balance, steer, and correct itself from r/awwbots

ولتحقيق التوازن، عمل العالم الياباني على تركيب مدوار Gyroscope، على الروبوت، مما يسمح له بحساب كمية الدوران التي يحتاجها للمحافظة على توازنه وعدم الوقوع من الدراجة. كما زرع وحدة تحكّم في حقيبة الروبوت الخلفية لضمان معالجة السرعة العالية. وقد يناسبك هذا الروبوت بعد انتهاء عملك، لنيل بعض الاسترخاء والمرح بمشاهدته.

2. فرقة العرض الراقص

في عام 2017، تمكّنت شركة صينية لصناعة الألعاب من تحطيم الرقم القياس بروبوتها Dobi، والبالغ تكلفته 230 دولارا أمريكيا، وذلك من خلال صف 1,069 روبوتا لأداء رقصة واحدة بالتزامن مع الموسيقى:

3. لاحق الشمس

من المعروف أن النباتات تعمل على الميل لأشعة الشمس، وذلك لتتمكن من التقاط الأشعة الهامة لحياتها. ولكنها لن تستطيع التحرّك والانتقال كليا من مكانها لأجل ذلك. من هنا جاء الروبوت Hexa لاحق الشمس، وهو الذي طوّره الباحث في علم الذكاء العصبي، والروبوتات Sun Tianqi. حيث يمكن تركيب النبتة على هذا الروبوت والتنقل بها نحو أشعة الشمس:

روبوت لاحق الشمس تقنية مجلة فوياج الإلكترونية

ولا تقتصر هذه الحركة على الروبوت، وإنما يقوم بحركة رقص لطيفة عندما تحتاج النبتة إلى الري:

جانب المرح للروبوت تقنية مجلة فوياج الإلكترونية

وهذا ليس كل شي. فهو قادر أيضا على اللعب مع الإنسان، وحتى الذهاب إلى الظل عندما يحتاج إلى الهدوء.

4. القافز

واسم هذا الربوت القافز Salto وهي اختصار لكلمة: القافز على العوائق الحركية saltatorial locomotion terrain obstacles، وتعني بالإسبانية القافز. ويمكن لهذا الروبوت القفز أعلى من معظم البشر. كما يمكنه القفز بشكل متكرر. ويستطيع القفز بسرعة 1.75 متر في الثانية، وهو بذلك يفوق قفزة الضفدع التي تساوي 1.71 متر في الثانية:

5. المساعد الرائع

قامت شركة Anki بتطوير روبوتا لمساعدة الإنسان في مختلف مهامه اليومية، واسمه Vector. ويعد تطوير هذا الروبوت الأكثر كلفة في العالم، بمبلغ 2 مليون دولارا أمريكيا. والسبب في ذلك يعود إلى احتواءه على العديد من التقنيات المتطورة، مثل الكاميرا العالية الدقة، ومصفوفة من أربعة مايكروفونات، وماسح ضوئي بالأشعة تحت الحمراء، وشاشة IPS عالية الدقة، وغيرها:

6. الكرة المحلّقة

Int- Ball هي عبارة كاميرا عائمة يمكن التحكّم بها عن بعد. وطوّرتها وكالة الاستكشاف الفضائية اليابانية AJAX، لترافق روّاد الفضاء، من أجل الترفيه عنهم:

7. الهزّاز

هذا الروبوت قادر على القفز والهز بطريقة مرحة جدا:

Robot butt wiggle from r/awwbots

 

للإطلاع على المصدر، من هنا.