مجلة فوياج الإلكترونية

رئيسة التحرير: إشراق كمال عرفة

توعية أطفالك حول تفشي فيروس كورونا

توعية أطفالك حول تفشي فيروس كورونا صحة مجلة فوياج الإلكترونية
تم النشر في مارس 23, 2020

أصبح انتشار وباء فيروس كورونا الآن خطرا صحيا عالميا. وعندما يتعلق الأمر بتوعية الأطفال حول ذلك، يكون الأمر نوعا ما مرعبا لهم. فكيف إذن يمكن إدارة مخاوفهم بنفس الوقت الذي يتم فيه توعيتهم حول تفشي فيروس كورونا؟ هذا ما ينصحه الخبراء:

1. بادر بالتكلم عن الفيروس

في حال لم يأتي طفلك ليسألك عن فيروس كورونا، لا يعني ذلك أنه لم يسمع عنه أو يمتلك مخاوف حوله. لذلك بادر بالتكلم معه عن الفيروس، ورحّب بأي أسئلة لديه لتوعيته ولتهدئة مخاوفه بنفس الوقت. لذلك من الأفضل للأهل أن يقوموا بداية بتثقيف أنفسهم جيدا حول الفيروس ليتمكنوا من توعية أطفالهم والإجابة على أسئلتهم بشكل صحيح.

2. اجعل CDC مرجعك

قبل أن تتكلم مع أطفالك حول ما سمعوه في الأخبار أو الإنترنت أو حتى من أقرانهم، عليك أن تفهم حقيقة الفيروس جيدا، وذلك من خلال العودة إلى موقع مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها CDC، وقراءة ما تنشره حول هذا الفيروس، وخاصة مع انتشار العديد من المعلومات المغلوطة حول الوقاية والعلاج في مختلف مواقع التواصل الاجتماعي. وأهم ما على الأهل إعلام أطفالهم به حول فيروس كورونا، أنه فيروس رئوي وأنه قد لا تظهر الأعراض على المصاب به، أو وجود أعراض تتراوح بين المتوسطة والشديدة.

3. اشرح لهم طرق الوقاية من الفيروس

يمكنك أن تعمل تشبيه لفيروس كورونا بإلإنفلونزا، ومنه تخبر أطفالك أهمية العناية بالنظافة الشخصية، وخاصة غسل الأيدي للوقاية من الفيروس، وذلك بعد استخدام الحمام، وتناول الطعام، واللعب، وقبل النوم وبعده. إضافة إلى أهمية التشديد عليهم بألا يلمسوا أنوفهم وعيونهم وفمهم.

4. استمع لهم

من المهم أن تستمع لمخاوف أطفالك وألا تستهين بها. كما حاول أن تبيّن لهم الحقائق من الشائعات. وهذا لن يتحقق إلا في حال كنت أنت مسيطرا على مخاوفك تجاه المرض، والذي يتحقق بتثقيف نفسك حوله. كما يمكن أن تنشأ لدى أطفالك مخاوف عندما تتصرف بجزع وهلع دون أن تعي ذلك. ومن المفيد أحيانا أن تبتعدوا قليلا عن نشرات الاخبار في حال كانت تزيد من حدة القلق والتوتر لديك، حتى لا تنقل ذلك إلى أطفالك.