شعار فيسبوك الجديد يثير سخرية تويتر

شعار فيسبوك الجديد تقنية مجلة فوياج الإلكترونية
تم النشر في نوفمبر 6, 2019

لم تتوقع الفيسبوك بعد إعلانها عن شعارها الجديد الإثنين الماضي، تلقيها لموجة عاتية من السخرية. حيث لجأت العامة إلى حساباتها في تويتر لمشاركة أفكارها وآرائها حول الشعار الجديد.

لماذا غيّرت فيسبوك الشعار؟

عملت فيسبوك على تغيير شعارها، للتفريق بين موقعها المشهور للتواصل الاجتماعي، وبين الشركة التي أصبحت تملك الآن مواقع أخرى، مثل الواتس أب والإنستغرام، إلى جانب مواقع وتطبيقات أخرى، وهذا واضح من خلال تغيّر ألوان الشعار:

شعار فيسبوك الجديد تقنية مجلة فوياج الإلكترونية
تغيّر ألوان الشعار الجديد ليعكس التطبيقات والمواقع التي يملكها

هذا إلى جانب منع أية تعقيدات مع لجنة التجارة الاتحادية Federal Trade Commission FTC. فالشركة تريد بيان وبشكل واضح من يملك تلك المواقع والتطبيقات.

ردود الفعل

يرى بعض الناس أن امتلاك فيسبوك هذا الشعار الجديد، ما هو إلا طريقتها في التحايل على الحكومة لمنعها من وقف موقع فيسبوك. أما الرئيس التنفيذي للشركة مارك زوكربيرغ، فقد صرّح يوم الاثنين الماضي، أن تغيير الشعار جاء ليعلم الناس أن فيسبوك وراء تطوير تلك المواقع والتطبيقات، وذلك انطلاقا من الإيمان بأهمية معرفة من قام بذلك. وأفاد متحدث آخر عن الفيسبوك أن تغيير الشعار أمر طبيعي في عالم الأعمال، وهو من متطلبات استراتيجية التسويق. وأن الشعار الجديد جاء لتسهيل التواصل مع الشركات الأخرى والأفراد ممن يستخدمون خدمات الفيسبوك.

السخرية من الشعار تجتاح تويتر

بالرغم من أن الشعار الجديد هو فقط كلمة فيسبوك بالأحرف الكبيرة، وبألوان تتغير لتوافق التطبيقات والمواقع التي تملكها، إلا أن ذلك لم يعجب رواد تويتر. ولعل أبرز تغريدات السخرية، هو صاحب تويتر جاك Jack، وهذه هي تغريدته:

وقال أحدهم: “لا يمكن للكونغرس الآن القضاء على الفيسبوك، لقد أصبحت العلامة التجارية جدا متشابكة”:

اما السيناتور الأمريكية، إليزابيث وارين Elizabeth Warren، فقد غرّدت قائلة: “تستطيع الفيسبوك أن تعمل على إعادة تسمية ذاتها قدر ما تشاء، وهذا لا يخفي أنها شركة كبيرة جدا وقوية.” ثم وضعت وسم مفاده: إنه وقت القضاء على شركات التقنية الضخمة:

وهناك من التغريدات التي شككت في  التغيير الذي حمله الشعار الجديد، مثل هذه التغريدة التي شبهت كلا الشعارين بشخصية رجل العنكبوت، وهو يؤشر على مثيله:

وهناك من أبدى وجهة نظر كاتب العلامة التجارية الذي رأى في الشعار وضوح وبساطة، وتلك الخاصة بالمصمم الذي وجد أنه يحتوي على تفاصيل كثيرة ومعقدة، في تهكّم على أن الشعار الجديد ليس به أي تغيير حقيقي:

للإطلاع على المصدر، من هنا.