4 علامات على تناولك للكثير من للملح

أربع علامات على تناولك للكثير من الملح صحة مجلة فوياج الإلكترونية
تم النشر في نوفمبر 25, 2019

هناك كميات كبيرة من الملح المنتشرة في مختلف الأطعمة، والتي لا تشعر بوجودها. وذلك لأن أي طعام معالج أو مصنّع، يحتوي على الصوديوم، وبمستويات عالية. فمثلا، الأطعمة المثلجة والمعلبة والمحضرّة مسبقا، تحتوي على الصوديوم وبكميات كبيرة. وبالرغم من استمرار الجدل حول تسبب الملح بآثار جانبية خطرة، مثل ارتفاع ضغط الدم، إلا أنه من المؤكد تسببه بالانتفاخ واحتباس الماء.

كمية الملح الموصى بها

بحسب أحدث الإرشادات الغذائية، فإن كمية الملح الموصى بها يوميا هي 2,300 ميليغرام من الصوديوم، أي ما يعادل ملعقة واحدة صغيرة. ولكن معظم الناس تتناول أكثر من ذلك بكثير. وفيما يتعلق بالمنتجات الإستهلاكية، فإن كانت كمية الصوديوم في قائمة المحتويات تصل إلى 5% أو أقل، فإنها تعد قليلة الملح. وفي حال كانت تحتوي على 20% أو أكثر، فهذا يعني احتواء المنتج على مستوى عال من الملح. وفيما يلي أربع علامات على تناولك للكثير من الملح:

1. العطش الشديد

يلعب الصوديوم دورا رئيسا في مساعدة الجسم على توازن السوائل فيه. فنحن بحاجة إلى تناول كمية يومية من الملح للمحافظة على توازن الماء في الجسم. ويساعد الصوديوم الموجود في الملح، خلايا الجسم على الاحتفاظ بالماء. وعندما تكون عطشا، فهذا يعني عدم وجود مياه كافية لدعم كمية الصوديوم في الجسم، فيرسل الجسم حينها رسالة إلى الدماغ لتتناول الماء.

2. حالة سيئة من الانتفاخ

تسبب الوجبات المالحة عادة الانتفاخ. وذلك لأن وجود الكثير من الصوديوم في الدم، يؤدي إلى خروج الماء من خلايا الجسم، مسببة له الانتفاخ. فالمستويات العالية من الصوديوم تسبب ارتفاع في كمية الماء في الدم لموازنة ذلك، مما يؤدي إلى الانتفاخ، وخاصة في منطقة البطن. كما قد يحصل توّرم في أصابع اليدين والقدمين مباشرة بعد تناول الوجبة المالحة، بسبب عدم توازن السوائل.

3. الشعور بالصداع المؤلم

هل شعرت بالصداع المؤلم دون أي سبب واضح؟ قد يعود ذلك إلى آخر وجبة تناولتها. والسبب أن الكثير من الملح يعمل على تمدد الأوعية الدموية في الدماغ، مما يؤدي إلى الشعور بالصداع المؤلم.

4. عدم استساغة الطعام

يعمل تناول الكثير من الملح على تغيير براعم التذوق، مما ينتج عنه عدم استساغة الطعام. فكلما تناولت الكثير من الملح، زادت حاجتك لنفس الشهية التي يحدثها. وهذا ربما أحد أسباب عدم إدراك الكثير من الناس استهلاكهم المفرط للملح، للتغيير الذي يسببه على براعم التذوق، فلا يشعرون بكميات الملح الموجودة في طعامهم.

طرق لتقليل كمية الملح المستهلكة

إن كنت ممن يتناول الكثير من الملح، هذه الطرق ستساعدك على التقليل من استهلاكه:

1. تجنّب هذه الأغذية الست

وهي التي صنفتها جمعية القلب الأمريكية The American Heart Association على أنها غنية بالملح. وهي الخبز، كيك الرول، اللحوم الباردة، اللحوم المعالجة، الساندويتشات والبرغر (خاصة تلك التي تقدمها مطاعم الوجبات السريعة)، البيتزا، الشوربة الجاهزة، الدجاج المطبوخ، مثل الناغتس المجمد.

2. اطبخ في المنزل

إن الأطعمة الجاهزة تخفي كميات كبيرة من الملح. لذلك اطبخ في المنزل، وأحضر وجباتك المنزلية إلى العمل أو المدرسة. وبذلك تتحكم أكثر في كمية الملح المستهلكة.

3. استخدم مطيّبات بديلة

عندما تطبخ طعامك، حاول استخدام مطيبّبات بديلة عن الملح، مثل بهارات السمك واللحوم، والخل والليمون.

4. غسل المواد المعلبة بالماء

عندما يكون هناك لا مفر من استخدام الأطعمة المعلبة، اختر تلك التي تحتوي على ملح أقل، والخالية منه. كما أن غسل المواد المعلبة بالماء، مثل البقوليات، من شأنه إزالة كمية الملح الزائدة. كما يمكنك تحضير البقوليات الخاصة بك من خلال تجفيفها وإضافة البهارات الخاصة إليها.

للإطلاع على المصدر، من هنا.