كيف تجدين مرطب الوجه المناسب لبشرتك

مجلة فوياج الإلكترونية جمالك مرطب الوجه المناسب لبشرتك
تم النشر في مايو 16, 2019

تعد العناية بترطيب البشرة من ضمن الأمور التي تسعد معظم النساء. ولكن اختيار المنتج الخاطئ قد يسبب لهن الانزعاج وخاصة إن ترك أثرا دهنيا بعد وضعه على الوجه، ودون أي ترطيب يُذكر. ولذلك يعد إيجاد المرطب المناسب للبشرة أمرا ليس سهلا، وخاصة مع ادعاء الكثير من شركات التجميل امتلاكها لأفضل مرطبات البشرة. ولكن في هذه المقالة، ستملكين معرفة كافية حول ترطيب البشرة لتتمكني من اختيار المرطب المناسب لك:

أولا- الجميع يحتاج الى ترطيب للبشرة

تحتفظ بشرتك ببعض الترطيب من ذاتها، ولكن جميعنا نحتاج إلى منتجات إضافية للمحافظة على رطوبتها. وتشبه الطبيبة تيماتايو أوغنلاي، والأستاذة المساعدة في الأمراض الجلدية بكلية الطب في جامعة بنسلفانيا، المرطب بالإسمنت الذي يغمر فراغات الطوب لأي بناء. وذلك لأنه يعمل على إغلاق شقوق البشرة ويجعلها تحتفظ برطوبتها لمدة أطول. وجاء هذا التشبيه كون عدم استخدام المرطب سيجعل حاجز الترطيب في البشرة ضعيفا وسيفقدها الماء بما يسمى بعملية فقدان الماء عبر الجلد أو TEWL. وحينها ستشعر المرأة أن بشرتها جافة وذات حساسية وظهور للقشور. ولكن مع الترطيب الكاف، ستكون البشرة أكثر نعومة وحماية من أية مهيّجات محتملة.

وهناك العديد من العوامل التي تؤدي إلى خسارة البشرة للماء وبالتالي جفافها. هناك مثلا تقلبات الطقس، المنتجات الأخرى التي يتم وضعها على البشرة، وحالات البشرة المرضية مثل الأكزيما. لذلك تحتاج غالبية النساء إلى استخدام مرطب البشرة مرة واحدة على الأقل يوميا.

ثانيا – طريقة عمل المرطب

لتعلمي المرطب المناسب لبشرتك، عليك أولا معرفة طريقة عمله. وهناك ثلاثة مكونات في المرطب والتي من شأنها رفع مستوى رطوبة البشرة:

أ. المرطبات: مثل الجليسرين وحمض الهيالورونيك. تعمل على سحب الماء من البيئة وإدخالها إلى البشرة.

ب. المطريات: مثل السيراميد والأحماض الدهنية وبعض الزيوت الطبيعية. وهي التي تسد الشقوق في البشرة مثل الإسمنت لمنع تسرب الماء منها.

ج. الحواجز: مثل البترول وثنائي الميثيكون والزيوت الطبيعية. وهي من اسمها تعمل كحاجز لمنع الرطوبة من الخروج من البشرة.

وبالتالي، لا يعني سماكة المنتج أنه أكثر فاعلية في الترطيب. وإنما نسبة وجود هذه المكونات إلى الماء هي التي تحدد ذلك. فمثلا، يميل اللوشن Lotions إلى احتوائه على نسبة كبيرة من الماء ضمن مكوناته. بينما المراهم تكون نسبة الزيوت فيها أكبر. أما الكريمات، فتأتي في الوسط، أي نسبة متساوية بين الماء والزيوت. وكلما كانت نسبة الماء أكبر في المرطب، كلما كان أثره الزيتي على البشرة أقل. ولكن المرطبات التي فيها نسبة حواجز أكبر، تكون أكثر فاعلية في الترطيب، لأنها ببساطة أفضل قدرة على منع خروج الماء منها.

وبالتالي فإن اختيار المرطب المناسب لبشرتك يعتمد على مدى نسبة وجود تلك المكونات فيه.

ثالثا – المرطب المناسب لبشرتك

لمعرفة المرطب الذي يناسبك، عليك أولا معرفة نوع بشرتك. وفي حال كنتي غير متأكدة من ذلك، فما عليك سوى ملاحظتها بعد عدة ساعات من الاستحمام. فإن كانت دهنية فهي كذلك، ولكن إن كانت مشدودة وقشرية، فأنتي من ذوات البشرة الجافة.

وبالتالي فإن المرطب الذي يناسب ذوات البشرة الدهنية لن يناسب ذوات البشرة الجافة. كون بشرتهن تنتج زيتا أكثر مما يساعدها على إبقائها رطبة. وبالتالي فإن أصحاب البشرة الدهنية لن يحتاجون إلى ترطيب مستمر. وتعد المرطبات التي تحوي على حمض الصفصاف مناسب لهن، أو الخال من أية زيوت.

أما من تملك بشرة جافة، فتحتاج إلى استخدام المرطب أكثر من مرة خلال اليوم. ويفضل استخدام نوعان: للنهار وللمساء. ويعد المرطب الذي يحوي على نسبة زيوت عالية مناسب أكثر من غيره. ويفضل استخدام الكريم أو المرهم وليس اللوشن. إضافة إلى المرطبات التي تحوي على السيراميد.

أما إن كنتي تملكين بشرة عادية أو مخلطة، فكل ما تحتاجينه هو لوشن بسيط. أما إن كانت بشرتك حساسة، فتجنبي استخدام المرطبات التي تحوي على العطور أو التي فيها نسبة ماء أكثر من الزيوت.